استمرار الحرب في غزة دفع بأعداد متزايدة من طلاب الجامعات في بريطانيا إلى الاعتصام للمطالبة بوقف أي استثمار لجامعاتهم في شركات أسلحة ترتبط بإسرائيل وتقديم منح دراسية للطلبة الفلسطينيين.

يأتي هذا النشاط بينما تعيد الحكومة النظر في تعاملها مع الاحتجاجات، وإصدارها لتعريف جديد للتطرف وصفه المدافعون عن الحريات المدنية بأنه يقوض المبادئ الديموقراطية.